بعد اتهامات جهات عراقية لواشنطن بالقصف.. التحالف الدولي يمنع تسيير طائرات بأجواء البلاد إلا بإذن من الحكومة

أعلن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، امتثاله لتوجيهات الحكومة العراقية التي صدرت مؤخراً بمنع تسيير أي طائرة في أجواء البلاد، إلا بإذن من رئيس الوزراء.

بغداد/المسلة: أعلن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، امتثاله لتوجيهات الحكومة العراقية التي صدرت مؤخراً بمنع تسيير أي طائرة في أجواء البلاد، إلا بإذن من رئيس الوزراء.

وقال التحالف في بيان له ان “قياديين كباراً منه التقوا مسؤولين من وزارة الدفاع العراقية لمناقشة توجيهات رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بشأن حركة طيران التحالف”.

وتابع انه “كضيف ضمن الحدود السيادية للعراق، يمتثل لجميع القوانين والتوجيهات من حكومة العراق، وسيمتثل على الفور لجميع التوجيهات الواردة من شركائنا العراقيين أثناء قيامهم بتنفيذ أمر رئيس الوزراء”.

ووجه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي،الخميس، بالغاء كافة الموافقات الخاصة بالطيران في الاجواء العراقية، فيما قرر حصر الموافقات به او من يخوله.

وجاء ذلك في أعقاب انفجار بمعسكر “الصقر” للقوات الأمنية والحشد الشعبي، يعتقد بأنه قد يكون ناجما عن قصف مجهول. ولا يزال التحقيق في ما حدث مستمرا.

ووجه النائب حسن سالم، اتهامات للولايات المتحدة، بالمسؤولية عن قصف معسكرات تابعة للحشد الشعبي.

واتهم سالم العضو عن كتلة صادقون التابعة لعصائب أهل الحق، في سلسلة تغريدات على تويتر، التحالف الأميركي لمواجهة تنظيم داعش، بالتجسس على مقرات الحشد الشعبي طوال السنوات الماضية، وقصف معسكراته، مبينا ان ذلك ثابت بالدليل القاطع، ومنها ما قامت به هو استهداف معسكر الصقر، الذي كان يضم مخازن للأسلحة والمعدات بمنطقة الدورة.