اضواء على تظاهرات السيد عمار الحكيم تحت شعار ((نحجي معلك ))

اضواء على تظاهرات السيد عمار الحكيم تحت شعار ((نحجي معلك ))

 

صندوق امين البصرة

 

اطلق السيد عمار الحكيم فكرة ان يقود تيار الحكمة تظاهرات في عدد من المحافظات العراقية مركزا على الجنوب وخصوصا مدينة البصرة، وسيكون الجمعة المصادف 19-7-2019 هو موعد خروج تلك التظاهرات، وطبعاً فيها كما يقولون مطالبات بحقوق الجنوب وحقوق الشعب العراقي في الخدمات وغير ذلك من الامور التي اكثر تيار الحكمة التصريح فيها. وهنا ايضاح لابرز النقاط بكل حياد وبعيدا عن لغة الهجوم وصولا الى الحقيقة:

اولا : مبررات تيار الحكمة لاخراج التظاهرات

1-    يقولون انها شرعية ولا تخالف القانون ولاتؤدي الى اضعاف الدولة ولا تتعارض مع الدستور وهي لحث الحكومة على الخدمات وانهاء الفساد ولا نستهدف فيها شخص او حكومة او مصالح شخصية بل الهدف هو المطالب بحقوق الشعب العراقي .

2-    بما ان تيار الحكمة اعلن انه سيكون دوره المعارضة وسوف يسجل اسمه في المفوضية بعنوان معارضة فهو سيكون داخل الحكومة والبرلمان معارضة، وسينقل معارضته من البرلمان الى الشعب العراقي والى صفوف الطبقات الاجتماعية .

 

3-    بما ان الجنوب اكثر المحافظات تضررا بالفقر وتعرضا لنقص الخدمات مع انها الاغنى في العالم والعراق وهي مصدر المال والنفط في العراق لذا لابد من المطالبة بحقوقهم سيما ان الجنوب هم ثروة بشرية كبيرة في العراق وان هذا الجنوب وخصوصا البصرة مازالت تعاني من الاهمال في كل انواع الخدمات ولم يتوفر حتى المياة الصالحة للشرب وتنتشر فيها الامراض السرطانية.

 

4-    قال قيادات تيار الحكمة وهكذا السيد عمار لايهمنا ما يقال من السياسيين والاخرين عن هدف التظاهرات فان مشروع التظاهرات سوف يكشف الفساد ومن الطبيعي ان يكون له معارضين.

 

5-    ان السيد عمار ينتمي الى اسرة ال الحكيم التي تمتد علاقاتها مع الجنوب والعشائر العراقية وهذا الامر يجعل السيد عمار وتيار الحكمة مسؤلا مباشرا عن الجنوب وعن العشائر والشعب العراقي.

 

6-    ان مطالب تيار الحكمة سوف لاتكون محرجة لاي احد من السياسيين والحكومة بل هي تطالب السيد عادل عبد المهدي بان ينجز برنامجه الحكومي.

 

 

7-    انها تظاهرات تريد اعادة الامن الى الجنوب لانها سوف تطالب بان يكون الجنوب والعراق عموما خاليا من السلاح ومن سلطة اي جهات خارج القانون بما فيها المنافذ الحدودية .

 

8-    تنسجم تلك التظاهرات وما تحمله من شعارات تطالب بالخدمات مع مطالب المرجعية وحثها المتكرر الى الحكومة بالخدمات.

 

9-   ان السيد عادل تركت له مدة زمنية معتد بها من قبل الاحزاب والشعب العراقي حتى ينجز جزء من برنامجه الخدمي الا انه الى الان يراوح مكانه دون ان يقدم شيء ملموس الى الشعب العراقي عموما والشعب البصري خصوصا .

 

10-  يقول قادة تيار الحكمة ارسلنا وفودا الى الجنوب رسمية وشبه رسمية تتحرى اوضاع الجنوب والوسط فلم نجد اي خدمات جديدة وما زالت البطالة والعوز والحرمان واعتمدنا ايضا  على البيانات الرسمية التي يقدمها الجهاز المركزي للاحصاء في العراق وهي بيانات حكومية فلم نجد ثمة تقدم واضح في اي قطاع من هنا لابد من التظاهرات للنقذ حياة الابرياء من الشعب العراقي وهذه هي مسؤليتنا .

 

 

11-    ان دخول تيار الحكمة الى المعارضة لايعني انه سوف يفرغ الساحة الى الاخرين حتى  يلعبوا بمصير الشعب العراقي بل نبقي جهة معارضة وتقود المعارضة في البرلمان والشارع ولن نترك احدا يهنئ بالحكم على حساب الشعب العراقي وان الاتصالات مستمرة مع الجنوب عشائر ومثقفين وسياسيين وشباب لاجل حشد التظاهرات المليونية وفي جميع المحافظات.

 

ثانيا : آليات اخراج التظاهرات

1-    تم التنسيق مع العشائر العراقية والمثقفين والشباب والكوادر النسوية وتنظيمات تيار الحكمة وبعض المنظمات من المجتمع المدنى.

 

2-    تم الاعلان المتكرر عن التظاهرات عبر الاعلام وعبر لجان تنسيقية ارسلت وشكلت من كوادر تيار الحكمة وارسلت الى الجنوب والان يجري الاعداد والاستعداد لها وترتيب كل المساجد والحسينيات التابعة الى تيار الحكمة والمقرات للاسناد واللوجستيات .

 

 

3-    التقي السيد عمار بكوادر تيار الحكمة وتحدث معهم وحثهم على ضرورة انجاح التظاهرات وان تكون الجماهير العراقية على علم بهدف هذه التظاهرات حتى  تتفاعل معها.

 

ثالثا : مواقف الاحزاب والحكومة:

 

الى الان يعتبر موقف الاحزاب العراقية والحكومة  في الغالب بل بالاجماع مخالف تماما الى هذه التظاهرات ويشككون في حسن ونوايا السيد عمار ويرون انها خطرة واهم الاقوال من الاخرين  فيها مايلي:

 

1-    انها تثير اشكالات امنية وتخلق فوضى واضطراب

2-    واذا كان السيد عمار يهدف من هذه التظاهرات السيطرة على البصرة وجعلها عاصمة لتيار الحكمة بعنوان (( اقليم البصرة )) فان هذا الامر سوف يولد صراعا بين الاحزاب والكتل على البصرة وباقي المدن ويودي الى تفكك العراق جغرافيا وسياسيا واجتماعيا .

3-    ان الهدف من هذه التظاهرات : ان السيد عمار يريد ان يضغط على الحكومة والاحزاب لاخذ مزيد من المكاسب الحكومية .

4-    ان السيد عمار يريد ان يستعرض عضلاته ويري الاخرين حجم الجمهور المطيع له .

5-    ان السيد عمار يريد ان يكون منافس للتيار الصدري وينتقل من الخضراء الى الشارع العراقي فهو مصدر قوة لاي حزب يعتمد على الشارع كما سمعنا عن السيد عمار.

6-    انه يريد ان يحرج ايران ويفشل حكومة عادل ويسقط محافظ البصرة .

7-    انه يريد ان يقيم اقليما خاصا بتيار الحكمة وبه شخصيا  وهو من الان يركز على مدينة البصرة الغنية بالنفط وان مشروع اقليم البصرة او اقليم الجنوب هو مشروع يتبناه الان تيار الحكمة وهذه التظاهرات مقدمة للمطالبة بالاقليم  .

 

8-    ان السيد عمار يعتقد ان حركته في الجنوب ستكون ناجحة لانه في دراسة قدمت له عن تشكيلاته وتنظيماته وجد ان نسبة 80% من المؤيدين له في العملية السياسية والتنظيمات وفي الانتخابات هم من الجنوب.

 

 

9-    وقالوا :  ان السيد عمار بعد ان افلس من المناصب المهمة التي اقتسمتها الاحزاب الاخرى لم يبق امامه الا التظاهر ضد الحكومة وهي تظاهرات تحقق مصالح السيد عمار ومصالح  حزبه المتضررة من الاحزاب لكنه يريد تمريرها وتبريرها عبر الشعب العراقي ويحولها من مطالب حزبية الى مطالب شعبية.

 

10-    وقالوا : السيد عمار بعد ان فشل في التحالف مع اي حزب مهم سواء من جبهة البناء او جبهة الاصلاح  كما ان انسحابه من الاصلاح هو اعلان تام عن فشل السيد عمار في اقامة اي مشروع سياسي يعتمد على كتلة مهمة فاعلة لذا لم يبق امامه الا ان ينسحب من العملية السياسية او يعتمد على الضغط على الاحزاب  والحكومة لتعترف به عبر الشارع مستغلا ظروفهم المعيشية.

 

 

11-  قالوا ان السيد عمار خسر الكثير ولم يبق امامه الا ان ينتصر او ينتحرولاسبيل لاعادة توازنه وبعث القوة في تياره المحبط الا التظاهرات وتحريك الراي العام وحال لم يوفق الى التاثير فانه سوف يكون امام واقع وانكسار شديد .

 

12-  السيد عمار اختار البصرة بالذات لانها حساسة للخليج والى ايران فانه اراد ان يضع ايران في حرج حتى تهتم لامر السيد عمار وتعيد له وزنه المهم بعد ان حاصرته كما يشعر هو وابعدته عن مواقع مهمة بطريقة خاصة وهذا مايتحدث به مقربون من السيد عمار  .

 

 

13-  السيد عمار  كما تقول بعض الاحزاب اكتشف ان الحزب الذي يتمرد على القانون يكون محترما وتخضع له جميع الاحزاب كما حصل الانر في التيار الصدري بانه يتمرد ويضرب القانون عرض الحائط فتعود الاحزاب وايران لتطلب وده لذا فان السيد عمار سوف يسلك ذات المنهج لذا في اول منشور عبر صفحات الواتساب والتواصل الاجتماعي ظهرت مجاميع من تيار الحكمة وهي تردد ((نحجي معلك )).

 

14-  يرى المراقبون ان السيد عمار في تظاهراته هذه اما :

 

الف- ان يكسب شريحه مهمة من الشعب العراقي

ب- وحال فشل في هذا فانه يحقق حرجا الى الحكومة والاحزاب .

ج- وان فشل فانه سوف يعيد الكرة الى ان يشكل ويؤسس ظاهرة التظاهرات المتكررة التي تقلق  الحكومة وتضطرها الى ان تعترف بتيار الحكمة.

15-  ان حركة السيد عمار سوف يكون مستغلة من الخليج والبعثيين والعناصر المنفلتة

 

رابعا : الاهداف الاستراتيجية للسيد عمار :

 

نقلنا اراء تيار الحكمة في التظاهرات واراء الاحزاب المعارضة له ولكن للانصاف نحن لنا راينا الخاص في هذه التظاهرات والذي نعتمده وفق المتابعات الميدانية والمحاورات المباشرة مع كل الاطراف المعنية وهنا نقول

1-    نعم ان السيد عمار افلس في ان يحقق اي مكسب حكومي على مستوى الوزارات او المناصب الاخرى ويشعر ان الاحزاب الاخرى القريبة من عادل عبد المهدي وخصوصا البناء هم من استلموا الحكومة لذا فهو يريد ان يعترض على استلام الاحزاب الاخرى الى الدولة وتهميشهم له وبهذا يعني ان السيد عمار دخل الى (المعارضة مضطرا) بسبب فشل تيار الاصصلاح والبناء ان يحقق شيء على الارض بعد ان انتقلت الحكومة بكل ثقلها الى البناء + التيار الصدري وسوف يدخل الى التظاهرات مضطرا لانها سبيل اعادته الى قلب العملية السياسية .

 

2-    ان السيد عمار يشعر ان رصيده الشعبي هم ابناء الجنوب ولايمكن له ان يعيد توازنه الا من خلالهم واما من يقول ان هذه التظاهرات سوف تفشل لانها سوف لاتكون مليونية وان التيار الصدري هو وحده من يتمكن من اخراج تظاهرات مليونية فان هذا الامر ليس صحيحا فان السيد عمار يمكنه ان يخلق فرصاً لنجاح تظاهراته وهي :

 

الف- ممكن للسيد عمار ان  يكتفي بجمهوره الذي يعد حسب نتائج الانتخابات مهم جدا وواسع مع ان التظاهرات فيها محركات اهم من الانتخابات .

 

ب-  فرصة مناسبة لتيار الحكمة وهي تذمر الناس من الحكومة وعدم تقدم اي شي من قبل عادل في العمل الخدمي.

 

ج- ان مطالب السيد عمار هي نفسها مطالب الشارع العراقي والراي العام والمرجعية.

 

د- ان السيد عمار عاقل ومدبر ويعرف كيف يدير الامور ويمنح اي حركة حجم اعلامي واسع.

 

هـ- ان السيد عمار لايعتمد على التظاهرات بل يعتمد – لاحراج الحكومة ولاجل الاعترا ف به – على تكرار التظاهرات في المكان والزمان وخلق ظاهرة من التظاهرات وهذه تفرض على الحكومة والاحزاب ان يعترفوا بالسيد عمار.

 

و- ان ايران براي السيد عمار ستكون اول المفاوضين له ان فرض وجوده في الشارع العراقي وخصوصا البصري وتهتم ايران بالسيد عمار وترفع يدها عن اي خطوة لتهميش تيار الحكمة

 

هذه هي الفرص التي يتحرك عليها السيد عمار الحكيم وتيار الحكمة فهم في وضع لابد لهم ان يثوروا ويقفوا ضد تهميش التيار

ز- ان التيار- تيار الحكمة – بعد ان فقد حاضنته السياسية لعدم تحالف اي حزب معه وفشله في اقامة اي تحالف مهم معه فلابد له ان يتحالف مع الشارع العراقي كما يفعل التيار الصدري وهذه براي تيار الحكمة فرصة مهمة مجربة وهي حقيقة يتم العمل بها من قبل باقي الاحزاب السياسية.

 

خامسا : النتائج والتوقعات :

 

1-    ان تستجيب الحكومة لبعض مطالب تيار الحكمة حتى ينسحب من الشارع وهو  احتمال ممكن بنسبة 10%.

2-    ان تقف كل الاحزاب ضده امنيا وسياسيا فان ثمة تحرك تقوده الاحزاب الان لتوحيد موقفها وهو مسعى يمكن ان يقف ضد حركة السيد عمار.

3-    ان يستجيب الخليج لمشروع السيد عمار ويعمل على تطويره وهو احتمال قائم بنسبة ما 20%

4-    ان يفشل هذا المشروع كون تيار الحكمة فاقد لمصداقيته في البصرة بعد حادث محافظ البصرة النصراوي الذي سرق البصرة وانهزم والكثير من الاشكالات التي اوجدها تيار الحكمة في البصرة بما فيها  الشركة التي اقامها السيد عمار ويراسها السيد قصي محبوبة والتي استنزفت اموال البصرة وغيرها من الاشكالات وهو احتمال يمكن ان يكون 40%

5-    ان يستمر السيد عمار في الضغط الى اخر حكومة عادل عبد المهدي وهو بعيد لان التظاهرات امر مكلف ماليا ولوجستيا وهو احتمال قائم بنسبة 10%

6-    ان يتم اجراء مفاوضات مع السيد عمار سياسية من قبل قادة الاحزاب لاعادة تيار الحكمة الى بيت الطاعة الشيعي وانهاء تمرده وتخندقه في الجمهور وهو احتمال ممكن بسبة 20%