داعش يتبنى حرائق الحقول في 4 محافظات عراقية ويتوعد بصيف ’’ساخن’’

أعلن تنظيم داعش، السبت، 25 أيار، 2019، مسؤوليته عن إشعال النار في مئات الدونمات من الأراضي الزراعية في سوريا و 4 محافظات عراقية، فيما شجع أتباعه على مواصلة تخريب محاصيل من اسماهم بـ”المرتدين” خلال موسم الحصاد.

أعلن تنظيم داعش، السبت، 25 أيار، 2019، مسؤوليته عن إشعال النار في مئات الدونمات من الأراضي الزراعية في سوريا و 4 محافظات عراقية، فيما شجع أتباعه على مواصلة تخريب محاصيل من اسماهم بـ”المرتدين” خلال موسم الحصاد.

ونشر راديو صوت اميركا نص بيان لتنظيم داعش اوردته صحيفة النبأ التابعه له تضمن، إن “الحرق العمد كان رداً على ما تزعمه قوات مرتدة من مصادرة للمنازل والمزارع السنية في المناطق التي كانت في السابق تحت سيطرة التنظيم” حسب تعبير البيان.

وأضاف البيان، “يبدو أنه سيكون صيفا حارا يحرق جيوب وقلوب من أحرقوا المسلمين ومنازلهم على مدار السنوات الماضية.”

وتابع التنظيم في بيانه أنه، “المسؤول عن حرق الأراضي الزراعية في المناطق ذات الأغلبية الكردية في محافظات كركوك وديالى ونينوى وصلاح الدين في العراق ومحافظة الحسكة في سوريا”، مدعياً أن، “الحريق كان مجرد بداية وأنه أحرق مئات الفدادين من حقول القمح والشعير”.
وشهدت محافظات ديالى وصلاح الدين وواسط والنجف والمثنى والديوانية، حرائق ضخمة تسببت بتلف مساحات زراعية واسعة وطالت محصول الحنطة، فيما اتهمت جهات أمنية “اياد مشبوهة” بالوقوف وراء ضرب الانتاج الزراعي في العراق، فيما طالب عدد من النواب الحكومة والأجهزة الأمنية بـ”التدخل العاجل لإنقاذ ما تبقى من المحاصيل الزراعية”.
وعقب ذلك، وجهت وزارة الداخلية السبت (18 ايار 2019)، باستنفار فرق الدفاع المدني حتى انتهاء موسم حصاد الحنطة، بعد سلسلة الحرائق.