الروسان يكشف.. هذه الجهة تقف وراء تفجيرات الفجيرة

كشف الناشط السياسي الاردني، محمد الروسان عن الجهة التي تقف وراء تجيرات الفجيرة واهدافها.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية الاردنية: ان تفجيرات الفجيرة حدثت في ظل وجود الاساطيل والطائرات الاميركية وعناصر استخبارات البنتاغون في المنطقة وهذا يدل علی ان من قام بهذه التفجيرات إما الولايات المتحدة الاميركية أو الكيان الصهيوني.

واضاف الروسان: اميركا لاتستطيع ان تشعل حرباً مع ايران لأن جل القواعد الاميركية في المنطقة تقع في مرمی الصواريخ الايرانية وان أبعد قاعدة اميركية لاتبعد عن مرمی الصواريخ الايرانية اكثر من 500 كيلومتر ومدی الصواريخ الايرانية الدقيقة يبلغ 2000 كيلومترا.

واعتبر الروسان ان “الاميركي رغم وقاحته الا انه عدو يتعقل وكل ما يفعله لايخرج من اطار الحرب النفسية ضد ايران وايران تعلم حقيقة ذلك وكان رد المسؤولين السياسيين والعسكريين الايرانيين رداً حكيماً دقيقاً”.

وأكد الناشط السياسي الاردني ان من قام بهذه التفجيرات هو الكيان الصهيوني وأدواته في المنطقة الذي يبحث عن اشعال المنطقة.