السامرائي : فاسدون ‘أخطر من داعش’ يخططون للاستيلاء على نينوى!

حذر رئيس حزب المسار المدني النائب مثنى عبدالصمد السامرائي، من مؤامرة تحاك بليل للسيطرة على محافظة نينوى من قبل عابثين وفاسدين.

 

حذر رئيس حزب المسار المدني النائب مثنى عبدالصمد السامرائي، من مؤامرة تحاك بليل للسيطرة على محافظة نينوى من قبل عابثين وفاسدين.

وحسب “السومرية نيوز”، اوضح السامرائي في بيان، ان هؤلاء العابثين والفاسدين يقومون بشراء ذمم وتولية أذنابهم المناصب التي تتيح لهم السيطرة على مقدارت المحافظة.

واضاف إن “الدواعش احتلوا محافظة نينوى وعاثوا فيها إجراما وإرهاباً وتدميراً، أما اليوم فيحاول رؤوس الفساد المتهمون بدعم الإرهاب إعداد العدة للسيطرة على مقاليد الأمور في هذه المحافظة المنكوبة واحتلالها وهو ما لا يقل خطورة عما فعله الدواعش”.

وأعرب السامرائي عن استغرابه “من سكوت الطبقة السياسية وهم يراقبون محاولات الفاسدين التمدد والتدخل بشؤون محافظات أخرى”، متسائلاً “ألم يكفهم مافعلوه في المحافظات التي تسلطوا عليها من دعمٍ للإرهاب وسرقة للمال العام”.

وأكد السامرائي أن “من الواجب الوطني منع هؤلاء العابثين من التمدد والتدخل في ملف اختيار محافظ جديد ل‍نينوى”، مطالباً رئيس الوزراء والادعاء العام وجميع الشرفاء من الأحزاب والكتل السياسية بـ”التدخل لإيقاف المخططات الخبيثة لأشخاصٍ كان القضاء قد وجه لهم عشرات التهم بارتكاب جرائم وخروقات”.