توقيع خمس وثائق بین العراق والكويت واتفاق على بناء منفذ سفوان الحدودي

قال نائب وزیر الخارجیة الكویتي خالد الجارالله، ان ھناك توافقا كویتیا عراقیا على حل العدید من القضایا العالقة في إطار العلاقات الثنائیة المتمیزة بین البلدین الشقیقین.

قال نائب وزیر الخارجیة الكویتي خالد الجارالله، ان ھناك توافقا كویتیا عراقیا على حل العدید من القضایا العالقة في إطار العلاقات الثنائیة المتمیزة بین البلدین الشقیقین.

واعرب الجارالله لوكالة الانباء الكویتیة {كونا} عقب افتتاحه الاجتماع الوزاري السابع للجنة الكویتیة – العراقیة المشتركة عن تطلعه لتوقیع الوفدین الكویتي والعراقي على عدد من الاتفاقیات صباح یوم الاحد بما یسھم في تعزیز العلاقات الثنائیة وتطویرھا.

وقال ان ھناك جولة أخرى من المباحثات الثنائیة سیترأسھا صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة الكویتي ووزیر الخارجیة العراقي محمد الحكیم، معربا عن ثقته الكبيرة في إسھام تلك المباحثات بدفع العلاقات لمزید من التعاون وتطویر مستقبل الشراكة الاستراتیجیة بین البلدین الشقیقین.

وكشف عن خمس وثائق ستوقع من قبل ممثلي البلدین بالإضافة إلى محضر متفق علیه بین الجانبین تشمل جمیع أوجه التعاون بھدف البناء على ما تم انجازه في الاجتماعات السابقة.

وأعرب الجارالله عن الارتیاح من الأجواء الإیجابیة التي سادت الاجتماعات والتعاون الذي أبداه الوفد العراقي حول الموضوعات التي تم بحثھا في فرق العمل المشتركة مشیدا بالإنجازات التي تحققت من خلال فرق العمل المشتركة.

وأكد أن الاجتماع یأتي في ظروف دقیقة وحرجة تمر بھا المنطقة وعلیه فإنه من المھم والضروري مد جسور التواصل مع الاشقاء لتعزیز وتوثیق العلاقات بین البلدین.

کما اتفق الجانبان العراقي والكويتي على بناء منفذ سفوان الحدودي.

جاء ذلك خلال الاجتماع السابع للجنة الوزارية العليا المشتركة العراقية /الكويتية امس السبت في دولة الكويت.

وذكر بيان لهيأة المنافذ الحدودية، ، ان” الوفج العراقي ترأسه وزير الخارجية وبمشاركة عدد من رؤساء الهيئات والوكلاء ومثل هيأة المنافذ الحدودية كاظم محمد بريسم العقابي رئيس هيأة المنافذ الحدودية”.

واشار الى ان” الجانبان اتفقا {فيما يخص المنافذ} على قيام الجانب الكويتي ببناء منفذ سفوان كمنحة وتوفير البنى التحتية اللازمة لعمل المنفذ”.

واضاف” سيتم توقيع مذكره التفاهم بين الطرفين والتي توضح من خلالها تحديد التزامات الجانب العراقي والجانب الكويتي المتعلقة بعمل المنفذ”.

هذا وأعلنت وزارة الخارجية الاتحادية، امس السبت، عن بدء الاجتماع التحضيري للجنة العراقية الكويتية.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في بيان مقتضب، ، ان “الاجتماع التحضيري للجنة العراقية-الكويتية بدأ برئاسة الوزير محمد علي الحكيم”.

وكانت وزارة الخارجية اعلنت اليوم عن مغادرة وزير الخارجية محمد علي الحكيم، اليوم السبت، متوجهاً إلى دولة الكويت على رأس وفد وزاريّ لترؤس أعمال اللجنة الوزارية المُشترَكة العراقـيَّة-الكويتيّة التي تستمر يومين.

ووصل وزير الخارجية محمد علي الحكيم، السبت، الى دولة الكويت لترؤس اعمال اللجنة العراقية – الكويتية.

وكان في استقباله نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الخارجیة الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، كما كان في استقبال الوزير الحكيم على أرض المطار كل من نائب وزیر الخارجیة السفیر خالد الجارالله ومساعد وزیر الخارجیة لشؤون مكتب نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة السفیر أحمد ناصر المحمد الصباح ومساعد وزیر الخارجیة لشؤون المراسم السفیر ضاري العجران وسفیر دولة الكویت لدى جمھوریة العراق سالم الزمانان ونائب مساعد وزیر الخارجیة لشؤون المراسم المستشار عبدالمحسن الزید وعددا من كبار مسؤولي وزارة الخارجیة.