بغداد تحيي الذكرى الـ29 لاستشهاد السيد محمدباقر الصدر

أقيم بالعاصمة العراقية بغداد احتفال تأبيني بمناسبة مرور 29 عاما على ذكرى استشهاد آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر على يد أجهزة النظام السابق العراقي، حيث أكد المشاركون على ضرورة الاهتمام بأفكار ومنهج الشهيد في التجربة العراقية الجديدة.

أقيم بالعاصمة العراقية بغداد احتفال تأبيني بمناسبة مرور 29 عاما على ذكرى استشهاد آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر على يد أجهزة النظام السابق العراقي، حيث أكد المشاركون على ضرورة الاهتمام بأفكار ومنهج الشهيد في التجربة العراقية الجديدة.

ومضت 29 عاما على استشهاد العالم والمفكر الإسلامي آية الله السيد محمدباقر الصدر الذي اغتالته أجهزة البعث الصدامي حيث استذكر المجلس الإسلامي الأعلى هذه الذكرى بحفل شهد حضوراً سياسياً واسعاً.

ورأى المشاركون أن السيد الصدر لا يزال حاضرا بمنهجه وفكره في بناء التجربة العراقية الجديدة.. فهو من أهم مؤسسي المنهج المقاوم والمعارض للبعث الصدامي.

وتدرس اليوم كتب “فلسفتنا” و”اقتصادنا” وكتب أخرى للسيد الصدر في الجامعات العراقية والعالمية، بعد أن بقيت مخفية ومحضورة لسنوات طويلة من قبل النظام السابق.