كشف حقائق مفزعة يتعرض لها المرضى العراقيون في الهند

كشف السفير العراقي لدى الهند، حقائق مفزعة عما يتعرض له المرضى العراقيون القاديم للعلاج هناك.

 
 كشف السفير العراقي لدى الهند، حقائق مفزعة عما يتعرض له المرضى العراقيون القاديم للعلاج هناك.
وقال السفير فلاح الساعدي، اليوم الاربعاء، ان “أكثر من 60 الف مريض عراقي يأتي للهند للعلاج سنويا” مناشداً “بإستحداث ملحقية صحية لمتابعة حالات المرضى”.
ووصف وضع المرضى العراقيين في الهند بـ”المأساوي” لافتاً الى، ان “العراقيين المرضى يباعون من جهة الى جهة أخرى {عبر الشركات الوسيطة}، ويتعرضون الى النصب والاحتيال”.
يشار الى ان العراق يعاني من تردي القطاع الصحي ما دفع المواطنين الى اللجوء لدول الخارج بينها الهند لغرض العلاج بالاضافة الى هجرة أكثر من 20 ألف طبيب عراقي.
وعزا المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر، هذه الهجرة الى “الأجور المتدنية والتهديدات المستمرة من أبرز الأسباب التي تؤدي لهجرة الكوادر الطبية”، مؤكدا أنّ “التهديدات والملاحقات العشائرية التي يتعرض لها الطبيب تعد عاملا ثانيا للهجرة”.
وأضاف “يتم تسجيل اعتداءات يومية على الأطباء تبدأ بالسب والشتم والتهديد العشائري وقد تنتهي بالقتل”، مشيرا إلى أنّ “كل تلك الأسباب مجتمعة تسببت بنقص كبير في الأطر الطبية والتمريضية، في الوقت الذي نحاول استقطاب الأطباء المهاجرين من أصحاب الخبرات”.