الإعلام الأمني العراقي يصدر بياناً بشأن استبدال قوات مكافحة الارهاب في كركوك

اصدر مركز الإعلام الأمني العراقي، بياناً بشأن استبدال قوات جهاز مكافحة الارهاب في كركوك باللواء ٦١ من الفرقة الخاصة، مؤكداً موافقة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على ذلك.

اصدر مركز الإعلام الأمني العراقي، بياناً بشأن استبدال قوات جهاز مكافحة الارهاب في كركوك باللواء ٦١ من الفرقة الخاصة، مؤكداً موافقة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على ذلك.

 

وقال المركز في بيان إن “جهاز مكافحة الارهاب الذي يضم قوات نخبة مختصة كلف لواجب خاصة، منذ اكثر من عام بالمشاركة في تأمين محافظة كركوك، وقدم اداء عالي المستوى وساهم في العديد من العمليات الأمنية الناجحة في المحافظة، وعليه تقدم قيادة العمليات المشتركة الشكر والتقدير لجميع منتسبي هذا الجهاز” حسبما افاد موقع السومرية نيوز.

وأضاف أنه “من ضمن حركة القطعات المستمرة فقد حصلت موافقة القائد العام للقوات المسلحة باستبدال هذه القطعات باللواء ٦١ من الفرقة الخاصة وان هذا اللواء ليس من ضمن الالوية الرئاسية، كما ذكرت بعض وسائل الإعلام”، موضحاً أنه “يجري هذا اللواء الان عمليات استطلاع واسعة في المحافظة بهدف ممارسة واجباته المكلف بها وفق الخطط المعدة لهذا الغرض من قبل قيادة العمليات المشتركة لإعادة الانتشار”.

وكشف مصدر في جهاز مكافحة الارهاب،امس الاربعاء، عن صدور اوامر بانسحاب الجهاز من كركوك، وتكليف فرقة خاصة بمهامه.