الحشد الشعبي يتحدث عن “سترات رمادية” تهدد أمن العراق على الحدود العراقية السورية

كشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الجمعة، 14 كانون الأول، 2018، عن عناصر ترتدي “سترات رمادية”، تدعم تنظيم داعش، وتهدد أمن العراق على الحدود السورية.

(بغداد اليوم) بغداد – كشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الجمعة، 14 كانون الأول، 2018، عن عناصر ترتدي “سترات رمادية”، تدعم تنظيم داعش، وتهدد أمن العراق على الحدود السورية.
وقال المعموري في حديث لـ( بغداد اليوم) إن “وجود داعش قرب الحدود السورية مع العراق مصدر تهديد أمني لكل مناطق البلاد وليس لمدينة او محافظة معينة”، لافتاً إلى أن “تطورات المشهد الامني في سوريا لها بعد وتاثير مباشر على الاوضاع الداخلية”.
وأضاف أن “معاقل داعش في سوريا شهدت بالآونة الاخيرة تحركاً ملفتاً لعناصر ترتدي السترات الرمادية تنتقل برفقة قيادات مهمة في التنظيم وهناك معلومات تقول، إنها أجنبية وهي من تقف وراء تقدم التنظيم في بعض المحاور وسيطرته على مناطق وقرى ضمن الجانب السوري”.
وأشار المعموري إلى أن “داعش يتلقى دعماً كبيراً ساعدته للعودة للمشهد مرة اخرى قرب الحدود مع العراق، ولانستغرب أن تكون السترات الرمادية عناصر مرتبطة بالمخابرات الامريكية او الغربية”، لافتاً الى أن “داعش عبارة عن لعبة مخابرات دولية لتحقيق مصالح واهداف الدول الكبرى في منطقة الشرق الاوسط وهذا ما لا يختلف عليه اثنان”.
وبين أن “مايحصل في سوريا خطير للغاية وقد يكون له تطبيق مماثل في العراق وهذا ما يجب الانتباه له والعمل على تكثيف الضربات لمواقع داعش وتفكيك خلاياه النائمة”.