مدير شرطة ديالى يكشف تفاصيل عملية الصقر التي اطاحت بـ”امير سلاح داعش”

بغداد كشف مدير شرطة ديالى اللواء فيصل كاظم العبادي، الخميس، عن تفاصيل مهمة في عملية امنية نوعية اطاحت بما يسمى “امير السلاح” في تنظيم “داعش

السومرية نيوز/ بغداد كشف مدير شرطة ديالى اللواء فيصل كاظم العبادي، الخميس، عن تفاصيل مهمة في عملية امنية نوعية اطاحت بما يسمى “امير السلاح” في تنظيم “داعش.”

وقال اللواء العبادي، في بيان صحافي تلقت السومرية نيوز، إن “فريقا امنيا مشتركا من شرطة ديالى والاستخبارات نفذ عملية نوعية في حوض نارين من خلال توغل قوة قتالية خاصة لـ30 كم في عمق حمرين راجلاً لتعقب ما يسمى بـامير السلاح في تنظيم داعش الارهابي” .

وأضاف العبادي ان “العملية استغرقت اربع ساعات نجحت من الوصول الى الهدف ومن ثم الاشتباك وقتل الارهابي واثنين من مرافقيه وضبط وكر يضم اكثر من 300 بندقية مختلفة الأنواع، فضلا عن الى عبوات واعتدة بكميات كبيرة كانت مدفونة تحت الارض وموضوعه في صناديق“.

وأشار مدير الشرطة الى ان العملية والتي اطلق عليها “صقر” استغرق التخطيط لها من ناحية جمع المعلومات والرصد وصولا الى اعطاء الضوء الاخضر بتنفيذها اكثر من ثلاثة أسابيع لافتا الى ان العملية تمثل اقوى ضربة يتلقاها داعش وأنهت خططاتها في العودة الى تلال حمرين ومحيطها

وتابع ان شرطة ديالى وضعت استراتيجية امنية جديدة في تعقب داعش من خلال الاعداد والتدريب لفرق خاصة مدربة بشكل عالي للقيام بعمليات صعبة ومعقدة لاستهداف قادة داعش البارزين، مشيرا الى ان الايام الماضية شهدت عمليات نوعية عدة سيتم كشف نتائجها في الفترة المقبلة بعد اكمال التحقيقات.