الاعرجي: انسحاب قوات سوريا الديمقراطية واعادة انتشار داعش يحمل اكثر من علامة استفهام

عد رئيس جهاز الامن الوطني قاسم الاعرجي، اليوم الثلاثاء، انسحاب قوات سوريا الديمقراطية واعادة انتشار “داعش” بأنه يحمل “اكثر من علامة استفهام”.

(السومرية نيوز) بغداد  – عد رئيس جهاز الامن الوطني قاسم الاعرجي، اليوم الثلاثاء، انسحاب قوات سوريا الديمقراطية واعادة انتشار “داعش” بأنه يحمل “اكثر من علامة استفهام”.
وقال الاعرجي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “انسحاب قوات سوريا الديمقراطية واعادة انتشار داعش بدلاً عنها أمر يحمل اكثر من علامة استفهام خصوصاً ان ما حصل هو بالقرب من الحدود العراقية – السورية”.
وشدد الاعرجي على ضرورة “الحذر والاستعداد دوماً”.
وكانت مديرية العمليات المركزية في هيئة الحشد الشعبي أعلنت، امس الاثنين، حالة التأهب على الحدود العراقية السورية بعد سيطرة “داعش” على مواقع تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية”.
وكانت عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الانبار أعلنت، السبت (27 تشرين الاول 2018)، عن تعزيز تواجد قوات الحشد على الحدود العراقية السورية، فيما عزا السبب لسيطرة تنظيم “داعش” على بعض نقاط “قوات سوريا الديمقراطية قسد”.
وتخوض “قوات سوريا الديمقراطية” منذ العاشر من ايلول الحالي معارك ضد الجيب الأخير الذي يتحصن فيه تنظيم “داعش” في دير الزور، وتقدمت في مناطق عدة، وخلفت المعارك 496 قتيلا في صفوف التنظيم و270 مقاتلا من قوات سوريا الديموقراطية، بحسب المرصد لسوري لحقوق الإنسان.