الحشد يتأهب على الحدود السورية لسقوط دير الزور بيد داعش

أعلنت مديرية العمليات المركزية في هيئة الحشد الشعبي، اليوم الأثنين، حالة التأهب على الحدود العراقية السورية عقب سقوط مواقع تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” {قسد} بيد عصابات داعش الإرهابية.

{بغداد: الفرات نيوز} أعلنت مديرية العمليات المركزية في هيئة الحشد الشعبي، اليوم الأثنين، حالة التأهب على الحدود العراقية السورية عقب سقوط مواقع تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” {قسد} بيد عصابات داعش الإرهابية.
وقالت المديرية في بيان تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه، إن “كافة قطعات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية أعلنت حالة التأهب عقب التطورات الاخيرة التي شهدتها المنطقة وسقوط مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بيد داعش”.
وأضاف البيان، أنه “تم تعزيز قطعاتنا المتواجدة هناك تحسبا لأي طارئ ومواجهة اي تحرك للعدو الداعشي خصوصا انه يستغل سوء الاحوال الجوية للتسلل او مهاجمة القطعات”، مؤكدا أن “الوضع حاليا تحت السيطرة وان قوات الحشد الشعبي في محور غرب الأنبار تؤدي مهامها على أكمل وجه”.
وكانت عصابات داعش، وعلى إثر هجمات مباغتة، استعادت كافة المناطق التي خسرتها بعد تقدم قوات سوريا الديمقراطية – تحالف فصائل كردية وعربية مدعومة من الولايات المتحدة- في آخر جيب يسيطر عليه في محافظة دير الزور في اليومين الماضيين.
وبدأت هذه القوات السورية مدعومة بعربات للجيش الأميركي، بدفع تعزيزات إلى القطاع الشرقي من ريف دير الزور شرقي سوريا، وذلك في إطار الاستعداد لهجوم مضاد على معاقل داعش الإرهابي في دير الزور.