قوباد طالباني يتودد الی بارزاني عبر تسليط الضوء علی صداقته مع والده

حاول نائب رئيس حكومة اقليم كردستان، قوباد طالباني كسب ود رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني عبر تسليط الضوء علی صداقته مع والده الراحل جلال طالباني.

NRT

 حاول نائب رئيس حكومة اقليم كردستان، قوباد طالباني كسب ود رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني عبر تسليط الضوء علی صداقته مع والده الراحل جلال طالباني.

 ودعا طالباني في منشور له بمناسبة الذكری الاولی لرحيل مام جلال اليوم 3 تشرين الاول 2018 الی العودة الی روح الاخوة بين الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني علی نفس النهج.. بعد أزمة الرئاسة التي حدثت بين الحزبين امس الثلاثاء أثناء انتخاب برهم صالح رئيسا للجمهورية.

 وأضاف أن والده (جلال طالباني) وأثناء أيام نضاله أو خلال فترة رئاسته للجمهورية ساهم مع بارازني في كسب الكثير من المنجزات للشعب الكردي.

 وأشار قوباد طالباني إلى أنهما أي (بارزاني وطالباني) انقذا اقليم كردستان في الكثير من الاحيان من الويلات والمآسي عبر التفاهم بروح الوطنية والكردايتي.

 وأكد أن الراحل مام جلال لم يعمل يوما بنفس حزبي عندما كان الامر يتعلق بالمصحلة العامة للشعب الكردي، مضيفا: نحن الان بحاجة إلى تلك الروحية ويجب علينا أن لا نخشى من إتهامنا بالمساومة على حقوقنا مادام المسألة متعلقة بالوحدة الوطنية.

 واحدث انتخاب برهم صالح رئيسا للجمهورية شرخا كبيرا بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني بعد أن أكد حزب بارزاني ان المنصب يعتبر من استحقاقه لكونه الكتلة الكردية الاكبر في البرلمان العراقي.

وكان زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني قد أصدر بيانا انتقد فيه عملية اختيار رئيس الجمهورية قال فيه إن “ما يجري الآن لاختيار رئيس جمهورية العراق مخالف للأعراف المتبعة في انتخاب رئيس الجمهورية في الدورات السابقة، فكان ينبغي أن يتم اختيار مرشح كردي من أكبر كتلة أو أن تحسم الكتل الكوردية الأمر“.