الحجي بيناتنا

محمد صادق الهاشمي .

تردني اسالة كثيرة من اخوة اعزاء، ويطلبون مني ان يكون الحديث بيناتنا خاص ولاجل هذا كتبت مقالا بنفس العنوان الذي نتحاور وفقه ((بيناتنا ))، وفيه ساجيب على اسئلتهم مع عدم ذكر اسمائهم.

قالو : الموقف السياسي الشيعي لايقبل الخيار الثالث، فاما ان نكون مع امريكا، او مع ايران وعلى فرض ان الحكومة شكلتها الكتلة التي تويد ايران ,او هي تويدها فكم سيدفع العراقيون من ثمن وكم ستعمل امريكا على تعطيل البناء والاعمار في العراق وكم حجم المشاكل التي تخلقها لنا ؟

اقول :

1- هذه هي الثقافة التي تسيطر على العقل العربي وعلى اغلب المجتمعات البشرية وخصوصا دول العالم الثالث؛ لان تلك الثقافة لم تنطلق من الفراغ ولم تنبعث من الشعور بالنقص، او وليدة احباط المجتمعات البشرية، بل هي مشاعر قهرية فرضتها المدارس والموسسات ومراكز الاستشراق واللوبيات الفكرية المخابراتية والصهيونية الغربية الكبرى والتي عملت بنحو ممنهج لاشعار المسلم بالدونية والاحتقار والوهن والخيبة بانه انسان ناقص ويبقى قاصرا لولا (الانسان الابيض)؛ لذا عاش العراق مثلا فترة زمنية طويلة – بسبب هذه النظرية – تحت ((الانتداب)).

نعم هذه الحضارة الغربية هي التي تتحكم اليوم في الجنس الإنساني فكرياً ومادياً – ولو ظاهراً – وهي التي عبر عنها الفيلسوف الغربي الكبير( برتراند رسل) حين سماها: قيادة الرجل الأبيض ,فالحضارة الغربية هي التي تتحكم اليوم في قيادة العالم مادياً وفكرياً.

2- ولا نعود الى بطون الكتب لاثبات الدليل بل فلنتلمس واقعنا وتاريخنا المعاصر والحاضر فان الغرب احتل القارة الافريقية-مثلا- ومازال فماذا قدم لها غير نهب الثروات وكانت الاجيال الافريقية تموت لاجل ان ينهب الغربي ((ثروات الماس)) وكان الافريقي يصطاده الغربي كالحيوان لياخذ به الى اوربا فيكون عاملا كالحيوان مسلوب الحقوق في المناجم ويقوم باعمال شاقة ابان النهضة الصناعية خدمة للانسان الابيض وكانت تلك الشرائح لا تستحق في القانون الغربي الا الاحتقار واليكم قصة ( كوخ العم توم ) وكتاب ( الجذور ).

3- اليكم المجمتعات الخليجية التي نهب الغرب ثرواتها وشعوبها تقدم نفطها وخيراتها عن يد وهم صاغرون للانسان الغربي الابيض مقابل التطور الكبير والنهضة الصناعية خدمة للغرب ولل ( الانسان الابيض )، وبقي الخليج دون تطور او مصانع او نهضة اوعمران , بينما الخليج على امتداه مع انه يشكل مصدر الثروات لايوجد فيه قرار ولا ارادة ولا مصنع واحد, وعلى الضفة الاخرى توجد ايران ( الثورة الاسلامية ) التي تشهد تطورا صناعيا ونهضة نووية وتقنيات وتكنولوجيا ويكفي دليلا ان الصين تكتب (30 ) الف بحثا علميا سنويا في ( النانو) بينما ايران تكتب نصف العدد سنويا والعالم الخليجي تحت الصفر في هذا المجال والامثلة كثيرة والشواهد تطول .

4- واليكم العراق الذي وقع تحت الاحتلال البريطاني منذ عام 1914 الى ثورة عبد الكريم قاسم فمالذي قدمه الغرب لنا- شعب العراق- غير الموت والانقلابات ومصادرة الثروات وتغليب الطغاة على امرنا والموت لشبابنا وانتهت تجربتهم بتسليط (حزب العبث البعث الصليبي ) الذي لايحتاج منا كثير عناء في التعبير والتذكيربالمقابر الجماعية، حتى اذا قررت امريكا ان تحتل العراق بعد ان اكتشفت ان ثمة نهضة تحررية تعيش في اعماق الشعب العراقي وان صنيعتهم البعثية(صدام ) فقدت رصيدها الشعبي فلم يقدموا منذ عام 2003 لنا غير الاحتلال وعصابات القاعدة وداعش .

ومن حقنا ان نقول ان الحكومة التي اتت بها الظروف منذ عام 2014 كانت منسجمة مع الارادة الغربية فماذا قدمت امريكا خلال السنوات الاربعة لنا غير دعمها لداعش، ولولا دماء الشعب العراقي وفتوى الرجل النجفي ومعونة الايراني لما تحرر العراق ولكانت الموامرة مستحكمة في مذابح وقطع للرقاب وهتك للاعراض؛وبسببهم – بني صهيون – خرج العراق بافلاس مالي وجوع وتصحر وفقر.

ايها الاخوة امريكا تريد منا ان عادت للحكم ان تتسع القواعد العسكرية ويكون العراق نقطة انطلاق لهيمنتها على المنطقة ولكن دون ان تقدم لنا شي مما يحلم به الشعب العراقي من سعادة وتطور وامن واستقرار.

كتبت رايي هذا راجيا ممن يسرني برايه (بيناتنا ) ان يدلني على مشروع امريكي صهيوني خدم الشعوب ونهض بها وطورها ؟ ولكني سادلكم على الاف الشواهد والادلة والارقام على اذلالهم لنا ونهبهم لثرواتنا وتفكيك لمجتمعاتنا لصالح الصهيونية وربيبتهم اسرائيل .