عالمة عراقية تطالب برفع دعوة قضائية على التحالف الدولي بسبب حربه ضد العراق

منى محمد زيارة – طالبت العالمة العراقية اقبال لطيف جابر الحاصلة على براءة اختراع في مجال الاستصلاح الحيوي للتربة الملوثة بالعناصر المشعة الى مقاضاة الدول المشاركة في الحرب على العراق منذ العام 1991 وحتى الان نتيجة استخدامها أسلحة محرمة دوليا سببت كارثة بيئية وصحية في العراق .

[[article_title_text]]
“الأخبار” برلين: منى محمد زيارة – طالبت العالمة العراقية  اقبال لطيف جابر الحاصلة على براءة اختراع في مجال الاستصلاح الحيوي للتربة الملوثة بالعناصر المشعة الى مقاضاة الدول المشاركة في الحرب على العراق منذ العام 1991 وحتى الان نتيجة استخدامها أسلحة محرمة دوليا سببت كارثة بيئية وصحية في العراق .
 وشددت في تصريح لها ان الاسلحة المستخدمة كانت سببا رئيسيا في انتشار الامراض السرطانية والولادات المشوهة اضافة الى فقدان الاراضي الزراعية لخصوبتها نتيجة تشبعها بالمواد المشعة ، مطالبة في الوقت نفسه الى معاقبة كل من الرئيس الامريكي السابق جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير باعتبارهما مجرمي حرب وفقا للمادة السابعة من قانون المحكمة الجنائية الدولية  واستخدام الجيش الامريكي ( المادة السائلة ) في اذابة اسلحة الجيش العراقي السابق في المزارع والبساتين  وعلى الطرقات لمعرفة مدى تاثيرها السام على  البيئة والصحه العامه.
[[article_title_text]]

وأكدت الباحثة العراقية على ضرورة تشكيل لجان دولية تحقيقية ومتخصصة تكشف المسؤولين عن تسرب الحاويات والبراميل لحفظ المواد النووية من مجمع مفاعل تموز النووي في التويثة  والذي كان تحت حراسة القوات الامريكية مما ادى الى انتشار  التلوث  الاشعاعي والكيميائي في مياه نهر ديالى ودجلة والاراضي الزراعية في تلك المنطقة وانتشار الامراض السرطانية والتشوهات الخلقية وتكثيف الجهود المحلية والدولية لمعالجة التربة الملوثة بالعناصر المشعه اضافة  الى المطالبة بتعويض العراق بمبلغ قدره ثلاثمائة مليار دولارلمعالجة الاراضي الملوثة ورفع المخلفات الحربية على نفقة الدول المتحالفة داعية ايضا الى بناء مستشفيات متخصصة للامراض السرطانية في بغداد والانبار وكربلاء والبصرة والموصل على نفقتهم ايضا نتيجة اصابة مواطنيها بالامراض المستعصية وتوفير الادوية اللازمة للاجيال المتشوهه خلقيا والمعاقين والفشل الكلوي والمصابين بعقم الذكور والمصابات بالاجهاضات المتكررة وتعويضهم بمبالغ مجزية على نفقة الدول المتحالفة وفقا للمادة السابعه من قانون المحكمة الجنائية الدولي.

وختمت تصريحها بالقول على الدول المتحالفة تحمل مسؤوليتها تجاه القرارات التي تنعكس سلبا على المواطنين الابرياء وتسبب اثارا سلبية على المدى الطويل …