محافظ كركوك: خطوط الكهرباء تتعرض لابشع الهجمات وقواتنا ستضرب المتورطين بقوة

توعد محافظ كركوك، راكان سعيد الجبوري، السبت (4 آب 2018)، بضرب المتورطين بمهاجمة خطوط الكهرباء بقوة، فيما أشار الى أنها تتعرض لأبشع الهجمات.

[[article_title_text]]

محافظ كركوك، راكان سعيد الجبوري

(بغداد اليوم) كركوك – توعد محافظ كركوك، راكان سعيد الجبوري، السبت (4 آب 2018)، بضرب المتورطين بمهاجمة خطوط الكهرباء بقوة، فيما أشار الى أنها تتعرض لأبشع الهجمات.

وذكر المكتب الإعلامي للجبوري، في بيان له، أن الأخير “تفقد مساء اليوم السبت محطة كهرباء تازه الغازية والتي تعرضت لحريق نتيجة تماس كهربائي مما أدى الى فقدان 290 ميكا واط”.

وأضاف، أن المحافظ “اجرى خلال الزيارة اتصالات مع وكيل وزارة الكهرباء وعددا من المدراء العامين بهدف سرعة إعادة المحطة للعمل”، مؤكدا ان “شبكات الكهرباء وخطوط النقل تتعرض منذ شهر تقريبا لأبشع هجمات إرهابية تهدف لايقاف محطات الكهرباء عن الانتاج وحرمان مواطنينا من الكهرباء وايقاع الضرر بالمتشفيات والمؤسسات الحكومية والخدمية”.

وأكد الجبوري، وفق البيان، أن “القوات الأمنية ستضرب كل من يثبت تورطه في الهجمات على خطوط الكهرباء”.

ودعا الجبوري مواطني كركوك الى “التعاون والصبر والتكاتف في مواجهة ازمة الكهرباء التي يتعرض لها العراق وكركوك بشكل خاص”، قائلا ان “محافظتنا الان وبسبب العمليات التخريبية لا تحصل على حصتها من الشبكة الوطنية وفق استحقاقها الكامل الى جانب عدم ايفاء المستثمر في إقليم كردستان العراق بتجهيز المحافظة بالحصة المقررة والبالغة 250 ميكا واط”.

كما دعا المحافظ، أهالي كركوك “للتعاون مع قواتنا الأمنية في حماية خطوط الكهرباء والابلاغ عن منفذي الاعمال التخريبية ومساعدة فرق قطاع الكهرباء في تأدية مهامها الوطنية”.

وزار الجبوري أيضا “مركز السيطرة في تازه واطلع على واقع التجهيز والكميات الواصلة الى كركوك والمجهزة لعموم المحافظة والاحمال الكبيرة التي تفوق إمكانية الخطوط والشبكات والمحطات المنتجة للكهرباء”.

وقال إنه “وبتعاون وتنسيق مع وزارة الكهرباء والقطعات الأمنية البطلة، أنجزت عمليات اصلاح الأضرار لخط الضغط العالي 113 و114 اللذين تعرضا لعمل تخريبي بالقرب من منطقة بريمة قبل أيام، وأعيدت الكهرباء لمناطق جنوبي كركوك وغربيها”.

وأوضح، أن “إدارة كركوك وكوادر الكهرباء تعمل على سرعة عودة التجهيز لجميع المناطق المحافظة وزيادة حصة كركوك، ولضمان تجهيز الطاقة الكهربائية في ظل ارتفاع درجات الحرارة والعمليات التخريبية”.

واختتم بالقول، إن “اللجنة الأمنية في محافظة كركوك تعمل مع ابطال قواتنا الأمنية للوصول للفلول الإرهابية والقضاء عليها بأسرع وقت ممكن”.