الأهرام: هؤلاء يحاولون اختلاق الازمات بالعراق وتهويلها لإعاقة تشكيل كتلة الأغلبية والحكومة المقبلة

قالت صحيفة “الاهرام” المصرية، في تقرير لها، اليوم السبت، ان هناك نواباً عراقيين خسروا في الانتخابات الاخيرة، يحاولون تأجيج أي ازمة في العراق وتهويلها لإعاقة تشكيل كتلة الأغلبية.

(بغداد اليوم)  متابعة – قالت صحيفة “الاهرام” المصرية، في تقرير لها، اليوم السبت، ان هناك نواباً عراقيين خسروا في الانتخابات الاخيرة، يحاولون تأجيج أي ازمة في العراق وتهويلها لإعاقة تشكيل كتلة الأغلبية.

 

ونقلت الصحيفة، عن مراقبين عراقيين قولهم، ان “الكتل التي كانت تسيطر على المشهد السياسي في السابق، وجدت نفسها خارج الحسابات، ولم تجد لها حظًا في دخول البرلمان والسيطرة على الحكم مرة أخرى، خصوصًا أن قرابة 70 نائبًا على الأقل لم يحالفهم الحظ في الانتخابات، ما دعاهم إلى استغلال سلطتهم لتأجيج أي أزمة وتهويلها، بحيث ينجحون في إعاقة عملية المفاوضات، وإتمام تشكيل كتلة الأغلبية التي سيكونون بعدها خارج المشهد السياسي”.

 

وأضاف المراقبون، انه “ليس ببعيد ضلوع البعض منهم في عملية إحراق صناديق الاقتراع في منطقة الرصافة ببغداد العاصمة، وتهويل أزمة سد إليسو التركي، والمطالبة بإعادة الانتخابات التي استبعدتهم، بناء على اتهامات بالتزوير”.

 

وبشأن تمديد عمر البرلمان الحالي، ذكرت الصحيفة في تقريرها، انه “لا توجد فائدة حقيقية وفعلية من تمديد عمل البرلمان، ولن يكون البرلمان قادرا على تشريع قوانين خلال فترة التمديد، وبالتالي يدخل موضوع التمديد في مسار فرض الإرادات السياسية ليس أكثر”.