حرب: القانون الدولي لا يمكنه الزام تركيا بفتح المياه للعراق

اكد الخبير القانوني، طارق حرب، الاحد، ان القانون والمعاهدات الدولية لايمكنها الزام تركيا بفتح المياه للعراق، مشيرا إلى أن حديث السياسيين عن اللجوء للمجتمع الدولي لحل ازمة المياه بين العراق وتركيا لن يجدي نفعاً.

المعلومة/بغداد..: اكد الخبير القانوني، طارق حرب، الاحد، ان القانون والمعاهدات الدولية لايمكنها الزام تركيا بفتح المياه للعراق، مشيرا إلى أن حديث السياسيين عن اللجوء للمجتمع الدولي لحل ازمة المياه بين العراق وتركيا لن يجدي نفعاً.

وقال حرب في تصريح لـ /المعلومة/، ان “القانون الدولي ينص على عدم الحاق أي بلد الضرر ببلد اخر فيما يتعلق بموضوع المياه، الا ان ذلك القانون لا يلزم تركيا بدفع الضرر عن العراق”، مبينا أن “تهديد السياسيين في العراق باللجوء الى المجتمع الدولي من اجل الضغط على تركيا لمنح المياه للعراق لن يجدي نفعاً ابداً، لان تركيا لم تدخل مع العراق في اتفاقية الدول المتشاطئة”.

وأضاف، أن “حل ازمة المياه في العراق مرهون بالجلوس على طاولة حوار واحدة، مع الجانب التركي للحصول على حق العراق الطبيعي من المياه، واخذ تعهدات من الطرف الاخر بالالتزام بذلك، وبالتالي يصبح الجانب التركي ملزماً بتعهد على منح العراق حصته الطبيعية من المياه”.

واكد حرب، ان “لجوء العراق الى الخيار العسكري في الحصول على حقوقه من المياه، لم يعد خياراً صائباً، بل سيجر العراق الى مشكلات اكبر”، معتبرا أن “زمن استخدام القوة في مثل هكذا امور اصبح من الماضي”.