96 شهيدًا منذ إعلان ترمب بشأن القدس

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، بأن عدد الشهداء الفلسطينيين في الأراضي المحتلة وقطاع غزة بلغ منذ إعلان دونالد ترمب بشأن القدس (في السادس من ديسمبر الماضي)، 90 شهيدًا؛ منهم 12 طفلًا وسيدة.

وقالت الوزارة في بيان لها: إن عدد الشهداء الفلسطينيين منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، قد بلغ 90 في جميع محافظات الوطن.

وأضافت أن عدد الشهداء في الأراضي الفلسطينية جميعها بلغ 53 شهيدًا منذ مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة؛ والتي بدأت في الثلاثين من شهر آذار/ مارس الماضي.

وأوضحت الوزارة أن عدد شهداء قطاع غزة بلغ منذ انطلاق “مسيرة العودة الكبرى” على حدود القطاع، 49 شهيدًا؛ منهم صحفيان وأطفال.

ومن ضمن هؤلاء: 6 شهداء لم تصل جثامينهم لمستشفيات قطاع غزة؛ لاحتجازها من الاحتلال، وهم: 2 من غزة، و3 من خانيونس، وطفل من رفح.

وقالت الوزارة: إن عدد المصابين (في قطاع غزة وحدها) ارتفع منذ الـ 30 من آذار الماضي، إلى 9 آلاف و545 مُصابًا، منهم 900 طفل و400 سيّدة.

وأضافت أن الاحتلال أصاب 200 فلسطيني من الطواقم الطبية العاملة في الميدان، خلال القيام بواجبها في إسعاف المُصابين.

كما اعتدت قوات الاحتلال على الطواقم الصحافية لتصيب 110 صحفيين منذ بدء مسيرات العودة في القطاع، وفقًا لوزارة الصحة، إضافة إلى تسجيل 24 حالة بتر في الأطراف نتيجة استخدام الرصاص الحي.

يذكر أن مسيرات العودة، بدأت في 30 مارس/ آذار الماضي، حيث بدأ آلاف الفلسطينيين بالتجمهر يوميًّا في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة في الداخل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

ولا تزال فعاليات مسيرة العودة مستمرة، ومن المقرر أن تصل ذروتها في 15 أيار/مايو الجاري، والذي يصادف ذكرى يوم “النكبة”.