ماذا قال ساسة العراق بعد الإدلاء بصوتهم بالانتخابات البرلمانية ؟

بدأت، صباح اليوم السبت، في بغداد وجميع المحافظات العراقية عملية الاقتراع العام لانتخابات مجلس النواب العراقي لعام 2018، هذا وشارک رؤساء الکتل السیاسیة وکبار المسؤولین العراقیین بالمهرجان الدیمقراطي وعبروا عن آراءهم ودعوا المواطنين للمشاركة الفعالة بالانتخابات البرلمانية .

بدأت، صباح اليوم السبت، في بغداد وجميع المحافظات العراقية عملية الاقتراع العام لانتخابات مجلس النواب العراقي لعام 2018، هذا وشارک رؤساء الکتل السیاسیة وکبار المسؤولین العراقیین بالمهرجان الدیمقراطي وعبروا عن آراءهم ودعوا المواطنين للمشاركة الفعالة بالانتخابات البرلمانية .

واعتبر رئيس ائتلاف الحكمة عمار الحكيم إن “اي عملية تزوير فهي مدانة ومرفوضة”، داعيا المفوضية الى “النظر بدقة الى المعلومات التي تشير بوجود ضغوطات على الناخبين واجبارهم على اختيار شخصيات معينة”. مضیفا أنه “يجب ان نحتكم الى ارادة الشعب وحق في اختيار من يمثله في قبة البرلمان”.

هذا واكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ، إن “الانتخابات من شأنها ان تنقل العراق الى مرحلة جديدة، لاسيما وانها واجب شرعي واخلاقي”، مشددا على “الالتزام بوثيقة الشرف التي طرحتها الامم المتحدة”. مشیرا ان “هناك محاولات للتزوير من خلال الضغط على الناخبين”، داعيا المفوضية الى “التدخل بالموضوع وايقاف مثل هذه الحالات”.

کما قال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بعد الإدلاء بصوته في فندق الرشيد ببغداد، “ندعو مفوضية الانتخابات إلى أن تكون حيادية”، مضيفاً أن “المفوضية بذلت جهوداً كبيرة خلال الفترة الماضية وما تبقى خلال اليوم يحتاج منها أن تكون حريصة على استقبال الناخبين من دون أية مشاكل”.

وتابع الجبوري، أن “المرحلة المقبلة تحتاج إلى جهد مشترك، وهناك مسألة مهمة أن عملية الانتخابات تمهد لمرحلة أخرى ذات أهمية اسمها التفاهمات التي يجب أن تكون بين الأطراف السياسية”، معتبراً أنه “من المهم الإسراع في تشكيل الحكومة (المقبلة) حتى ننطلق إلى المرحلة الجديدة”.

ومن جهته دعا رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، السبت، مواطني إقليم كردستان الى المشاركة ا”لفعالة” في الانتخابات، معربا عن أمله بأن لا يؤدي تساقط الامطار الى عزوف المواطنين عن التصويت. مضیفا أن “الانتخابات فرصة مهمة أمام المواطنين للتعبير عن إرادتهم”، معربا في الوقت نفسه عن امله بـ”معالجة المشاكل بين أربيل وبغداد والعمل على تحسين الاوضاع في العراق”.