السجن المؤبد بالعراق يشمل 29 اجنبية “داعشية”

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية، الأحد، أحكاما بالسجن المؤبد بحق 29 أجنبية غالبيتهن من روسيا بعد إدانتهن بالانتماء إلى تنظيم داعش.

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية، الأحد، أحكاما بالسجن المؤبد بحق 29 أجنبية غالبيتهن من روسيا بعد إدانتهن بالانتماء إلى تنظيم داعش.

وأصدر القاضي أحكاما بالمؤبد بحق 29 امرأة من روسيا وأذربيجان وطاجيكستان بتهمة “الانتماء وتقديم الدعم لتنظيم داعش”، مؤكدا أن الأحكام صدرت وفقا لقانون “مكافحة الإرهاب”.

ودخلت النساء إلى قفص الاتهام ومعظمهن برفقة أطفال صغار بدا على وجوههم علامات القلق والترقب وهم داخل القفص.

وجرت المحاكمة، التي تخللها أسئلة أساسية يوجهها القاضي للمتهمات عبر مترجم عراقي جلبته السفارة الروسية.

والأسئلة، التي وجهها القاضي عن كيفية دخول العراق وإذا كانت الواحدة منهن تتسلم كفالة من عناصر تنظيم داعش بعد مقتل أزواجهن.

وقالت غالبيتهن إنهن لم يعلمن بوجودهن داخل العراق إلا بعد فترة زمنية معينة.

وأوضح القاضي أن إحدى المتهمات من روسيا اسمها ماريانا، وكانت تحمل طفلا صغيرا، أكدت حسب اعترافاتها أنها مسيحية اعتنقت الإسلام مع زوجها، الذي قتل بغارة شنتها طائرات التحالف الدولي في الموصل.

وقالت ماريانا، التي كانت ترتدي عباءة وحجابا أسود، إنها ذهبت إلى تركيا للعيش هناك، لكن زوجها قال لها إن “المعيشة مكلفة في تركيا (…) فانتقلنا لكنني لم أعرف أننا في العراق”.

كما أصدرت المحكمة أحكاما بالمؤبد على 6 نساء من أذربيجان و4 من طاجيكستان بالتهم ذاتها.

يذكر أن نساء وأطفال مقاتلي التنظيم توجهوا إلى تلعفر بعد استعادة القوات العراقية مدينة الموصل، الذي اتخذ منها التنظيم المتطرف عاصمة ما يسمى “دولة الخلافة”.

واستسلمت النساء إلى قوات البشمركة بعد اشتداد المعارك في بلدة تلعفر، آخر معاقل التنظيم في محافظة نينوى.