العراق يُحقق الإكتفاء الذاتي من [الكاز] ويوقف استيراده

أعلنت وزارة النفط، ان الوزارة ولأول مرة منذ عام 2003 تتخذ قرار بالتريث في إستيراد مادة زيت الغاز [الكاز] لشهر أيار 2018.
ونقل بيان للوزار

[أين- بغداد]
أعلنت وزارة النفط، ان الوزارة ولأول مرة منذ عام 2003 تتخذ قرار بالتريث في إستيراد مادة زيت الغاز [الكاز] لشهر أيار 2018.
ونقل بيان للوزارة عن وزير النفط، جبار علي اللعيبي، قوله ان “العاملين في قطاع التصفية حققوا زيادة في انتاج هذه المادة لشهر نيسان الجاري والوصول الى معدل انتاج بلغ 17 ألفاً و894 متراً مكعباً باليوم،” مؤكدا ان “ذلك سيوفر العملة الصعبة التي تنفق على إستيراد هذه المادة”.
وأضاف، ان “هذه المعدلات من الانتاج أعلى من معدل الاستهلاك المحلي لمادة الكاز لشهر اذار الماضي التي بلغت 17 ألفاً و158 متراً مكعباً باليوم” مشيرا الى ان “معدل الطاقة الخزنية من المادة ارتفع ايضا ليصل الى 360 ألف متر مكعب، فضلا عن تزامن ذلك مع الوصول بالطاقات الانتاجية للمصافي العراقية الى ذات المعدلات التي كانت عليه قبل أحداث عام 2014 رغم تعرض العديد منها الى التخريب والدمار وتوقفها عن الانتاج، لكن بسواعد وهمة المخلصين نجحنا من زيادة الطاقة الانتاجية للمصافي الحالية الى معدلات تتراوح مابين [550-600] الف برميل باليوم”.
وأوضح وزير النفط، ان “طموح الوزارة يهدف الى تحقيق الاكتفاء الذاتي لهذه المادة وتقليل كمية الاستيراد الى مانسبته أكثر من 50% وهذا يتوقف على حجم استهلاك وزارة الكهرباء لمادة [الكاز] في توليد الطاقة الكهربائية للمواطنين”.
وأشار الى، ان “وزارة النفط نجحت في توفير هذه المادة رغم توقف مصفى الصمود [بيجي]، سواء من خلال استيرادها من الخارج أو من خلال الأنتاج الوطني وذلك من أجل أدامة عمل و تشغيل محطات الطاقة الكهربائية لوزارة الكهرباء ، فضلا عن تزويد المولدات الأهلية ومصانع ومعامل القطاع العام والخاص لنفس الغرض”.