السيدة الأولى في دولة أوروبية ترتدي ملابس مستعملة

سلطت الأضواء على سيدة إيسلندا الأولى إليزا ريد، خلال حفل توزيع جوائز سينمائية، بعد أن كشفت عن المكان الذي اشترت منه ملابسها.

سلطت الأضواء على سيدة إيسلندا الأولى إليزا ريد، خلال حفل توزيع جوائز سينمائية، بعد أن كشفت عن المكان الذي اشترت منه ملابسها.

وبعد أن نشرت ريد صورتها على صفحتها في “فيسبوك”، طرح سؤال في تعليق على الصورة حول المكان الذي اشترت منه سترتها، لتجيب السيدة الأولى بأنها اشترتها من متجر خيري تابع للصليب الأحمر، وسط عاصمة بلادها ريكيافيك، والذي تباع فيه الأشياء المستعملة لجمع التبرعات.

هذا وظهرت السيدة الأولى (42 عاما) مرتدية ملابس سوداء، تضامنا مع حركة “أنا أيضا” المناهضة للتحرش، التي تفاعل معها بشكل واسع مشاهير العالم.

يذكر أن إليزا ريد مولودة في كندا، ولديهما هي وزوجها رئيس إيسلندا جودني يوهانسون أربعة أطفال، ويتمتعان بشعبية لدى المواطنين لتفكيرهما العملي.

من جهته، أعرب الصليب الأحمر الإيسلندي عن سعادته من تصريح السيدة الأولى، وكتب على حسابه في “تويتر” أن السيدة الأولى تبدو “جميلة في سترة رائعة من الصليب الأحمر”.