مداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

ففي سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أربعة شبان خلال حملة مداهمات واعتقالات في بلدة دير استيا شمال المحافظة.

وداهم جنود الاحتلال العديد من المنازل، واعتقلوا الشقيقين خليل وثائر محمد خليل حكيم، وعطاف سعيد حسن القاضي ويوسف محمد عايد القيسي.

كما اقتحم مئات المستوطنين فجر اليوم بلدة كفل حارس شمال سلفيت، بحجة أداء طقوسهم الدينية.

وأفاد شهود عيان أن دوريات الاحتلال اقتحمت البلدة في ساعة متأخرة من الليل، وأغلقت مداخلها، وانتشرت في أحياء البلدة لتأمين الحماية للمستوطنين الذين اقتحموا البلدة فيما بعد، وأدوا طقوسهم الدينية في المقامات الدينية الثلاثة بالبلدة.

 

وفي طولكرم، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني مخيم نور، وداهمت عددا من المنازل واعتقلت شابين حسبما افاد موقع المركز الفلسطيني للإعلام.

 

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال انتشروا في أزقة المخيم فجرا، وفتشوا منازل واعتدوا على ساكنيها، واعتقلوا الشابين مجدي عليان وهلال بلاونة وأحمد أبو رعد.

 

وأشارت إلى انتشار للاحتلال على شارع عنبتا، وقرب دوار شويكة ومناطق أخرى في المدينة وضواحيها حتى وقت مبكر من صباح اليوم، حيث اعتقلت المواطن محمود الفحماوي.

 

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال المواطن وجيه عواد.

 

وفي سياق آخر، اقتحمت قطعان المستوطنين، الليلة الماضية، موقع مستوطنة حومش المخلاة قرب بلدة سيلة الظهر جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن مجموعات المستوطنين تمركزت على شارع جنين –نابلس قرب مدخل المستوطنة المخلاة، وشرعوا بالاعتداء على مركبات المواطنين.

وأشارت إلى رشقهم المركبات بالحجارة وترديد عبارات الوعيد والتهديد للعرب، فيما وصلت للمكان دوريات من قوات الاحتلال لتوفير الحماية لهم.