127/ أزمات الديون السيادية أسبابها ومساراتها منطقة اليورو والعراق أنموذجاً

ان أزمة الديون السيادية من اخطر الازمات التي تعصف بمنطقة اليورو (اليونان، ايرلندا، البرتغال، أسبانيا ، ايطاليها)، وتهدد وجودها كوحدة اقتصادة أدت الى تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع البطالة الى مستويات لم تعد مقبولة، فضلا ًعن ارتفاع عجز الموازنة الى مستويات عالية جداً ، وهذا ما أدى بالبنك الاوربي الى تقديم حزمة الانقاذ لتفادي الازمة إلا أنها لم تجد نفعاً وأخذت الازمة أبعاداً اجتماعية خطيرة لا سيما عند تطبيق سياسة التقشف التي لم تلق قبولاً من مجتمعات دول الازمة.

إن العراق تحمل عبء الدين الذي ورثه من مممارسات النظام البائد من خلال دخوله في حروب شكلت قيداً على عملية التنمية الاقتصادجية فيه.