استبعاد 9 آلاف متجاوز من إعانات شبكة الحماية

– استبعدت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تسعة آلاف متجاوز ممن هم فوق مستوى خط الفقر من اعانات شبكة الحماية الاجتماعية،

(الصباح)  بغداد: بتول الحسني, العمارة: سعد حسن, الناصرية: حازم محمد حبيب – استبعدت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تسعة آلاف متجاوز ممن هم فوق مستوى خط الفقر من اعانات شبكة الحماية الاجتماعية، في الوقت الذي اكدت فيه انها ستطلق مطلع شهر آذار المقبل، عملية المسح الميداني الخاصة بالبيان السنوي للاسر المستفيدة المشمولة برواتب الاعانة الاجتماعية.

 

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم في حديث خاص لـ”الصباح”: ان عملية المسح الميداني الخاصة بالبيان السنوي ستنطلق مطلع شهر آذار المقبل والتي لفت الى انها ستشمل جميع المستفيدين من فئتي النساء والرجال ضمن العاصمة بغداد ومحافظات البلاد كافة، لافتا الى ان الوزارة استكملت جميع الاجراءات اللوجستية الخاصة بالمشروع، علاوة على اتمام مستلزمات العمل الرئيسة له، وكذلك تم اعداد الباحثين الاجتماعيين لاطلاق المسح الميداني الخاص بالبيان السنوي للاسر المشمولة برواتب شبكة الاعانة الاجتماعية.

 

وكشف عن ان هناك ما يقرب من تسعة آلاف مستفيد ممن تم استبعادهم، مرجعا الاجراء الى انهم وبعد التحري اكتشف انهم فوق مستوى خط الفقر ولم يقوموا بتقديم اعتراض حول ذلك حتى الآن، مشيرا الى انه سيجري استبدالهم بمستفيدين آخرين ممن هم تحت خط الفقر، مبينا في الشأن نفسه ان ما يقرب من الخمسة آلاف مستفيد، تم تقييد رواتبهم ضمن ملحق الدفعة السادسة والاخيرة الخاصة بالعام الماضي ، اذ اوقفت رواتبهم احترازيا من اجل تدقيق بيانات الاسرة او المعترضين الذين صدر لهم قرار قاض باطلاق رواتب الاعانة المالية لهم،  لافتا الى ان الهيئة ستطلق ملحق الدفعة السادسة بعد استكمال جميع الاجراءات الخاصة بالدفعة.

 

واوضح منعم ان الباحث الاجتماعي لا يمتلك القرار في عملية الشمول، انما العملية تخضع الى تحليل بيانات الاستمارات في الجهاز المركزي للإحصاء التابع الى وزارة التخطيط، والتي نوه بانها الشريك في تنفيذ قانون الحماية الاجتماعية، منوها بانه  ونتيجة لهذا التحليل، فأنه يتم تحديد المشمولين وفق معيار خط الفقر الذي وضعت مقاييسه من قبل خبراء محليين ودوليين، لافتا الى ان الوزارة شملت اكثر من    328 ألف اسرة جديدة، كما ان لديها اكثر من 700 ألف اسرة بانتظار التخصيص المالي من اجل اطلاق الرواتب الخاصة، منوها بان جهود وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الجارية حاليا، تأتي ضمن مسارات تنفيذ البرنامج الحكومي الذي جرى تحديد اولوياته وفق الامكانيات المالية المتاحة للدولة لاسيما في ظل الازمة المالية الحالية للبلاد.

 

الى ذلك اعلنت دائرة رعاية المرأة في ذي قار اطلاق دفعة جديدة من رواتب المستفيدات من شبكة الحماية الاجتماعية بعد انقطاع اعانتهن خلال المدة الماضية، في وقت بلغ عدد المشمولين برواتب الرعاية الاجتماعية في ميسان 35 الفا و144 مستفيدا.

 

وقال مدير الدائرة نوفل عبد الحميد لـ”الصباح” ان دائرة المرأة في ذي قار تمكنت من اعادة رواتب اكثر من 3 آلاف أرملة ومطلقة من النساء المستفيدات من رواتب الرعاية الاجتماعية من مجموع اربعة آلاف مستفيدة حجبت الإعانة عنهن بعد تحديث معلومات المستفيدات خلال المدة الماضية. وبين ان الدائرة باشرت صرف رواتب المشمولات عبر منافذ البطاقة الذكية المنتشرة في أقضية ونواحي المحافظة، مضيفا ان العمل جار لإعادة جميع المستفيدات اللاتي انقطعت عنهن الإعانة بعد اكمال الإجراءات القانونية، مبينا ان الدفعة الثانية من رواتب المستفيدات التي حجبت في وقت سابق وتمت اعادتها ستطلق اعتبارا من بداية آذار المقبل. وفي الملف نفسه، اكد معاون مدير الرعاية الاجتماعية في ميسان شاكر عبد الحميد زغير الساعدي لـ”الصباح” ان جميع الفئات مشمولة برواتب الرعاية الاجتماعية كالعاطلين عن العمل والعوائل دون خط الفقر والايتام والعجزة والعوائل المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة.

 

واشار الى اكتشاف بعض الميسورين الذين تم تغريمهم واسترجاع المبالغ المالية التي تقاضوها من رواتب الرعاية الاجتماعية بواقع (1496) مستفيدا في العام 2017، موضحا ان عدد المشمولين برواتب الرعاية الاجتماعية في المحافظة وصل الى 35 الفا و144 مستفيدا.